البروفيسور الإبراهيمي: ما وقع في الهند عبرة لجميع الدول أولها المغرب

قال البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بالرباط، وعضو اللجنة العلمية الوطنية لمحاربة “كورونا”، "إن ما وقع في الهند عبرة لجميع الدول أولها المغرب"، محذرا المغاربة من “الشعور الزائف بالأمان”، والذي قد يؤدي على حد قوله إلى “الهلاك”.

وندد الإبراهيمي، في مقال مطول على صفحته الفايسبوكية، بالحالة التي وصلت إليها الهند بسبب سماحها لمواطنيها بإقامة شعائر دينية، مشيرا إلى أن مثل هذه المأساة هو ما تجنبه المغرب حين منع صلاة التراويح على المغاربة.

وتابع البروفيسور حديثه، بخصوص ما تمر به الهند، وقال إنه "يجب أن نعلم اليوم أنا مايحدث في الهند يحدث بالبرازيل ولا يستثني بلدا إذا وجدت الظروف الوبائية السانحة لذلك..يجب اليوم أن نحس بألم ما يمر به إخواننا الهنود..فكلنا بشر في مواجهة فيروس خبيث ولكن ديموقراطي".

وأخيرا دعا الإبراهيمي المغاربة كافة للتآزر قائلا: " أود أن أؤكد وكما قلنا دائما أنه في زمن “حرب الكوفيد” يجب أن نتخندق مع الوطن..وأن نثق بربنا ووطننا وملكنا..وبقرارات مدبري الأمر العمومي..لنعقلها ونتوكل..وإذا أحيانا الله فسنصلي الفرائض والسنن وفي المساجد إن شاء".

مشاركة