2020..ارتفاع البطالة وعدم النشاط في صفوف النساء والشباب

أفادت المندوبية السامية للتخطيط بأن سنة 2020 تميزت بارتفاع البطالة وعدم النشاط، خصوصا في صفوف النساء والشباب، مشيرة إلى أن وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من السنة الجارية، مازالت تعاني من مخلفات أزمة جائحة كورونا، التي عاشها الاقتصاد الوطني السنة الفارطة،

وقالت المندوبية في مذكرة صادرة اليوم الإثنين، إن الحجم الإجمالي للبطالة بلغ 1.534.000 شخص، وذلك بزيادة قدرها 242.000 عاطل على المستوى الوطني، منها 185.000 بالوسط الحضري و57.000 بالوسط القروي.

ووفق معطيات المذكرة، فإن معدل البطالة اليوم أصبح في حدود 12.5 في المائة، بعدما كان في حدود 10.5 في المائة السنة الماضية، كما أن أهم الارتفاعات في هذا المعدل، سجل بين النساء من 14.3 إلى 17.5 في المائة، وبين الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة، من 26.8 إلى 32.5 في المائة، وبين حاملي الشهادات من 17.8 إلى 19.8 في المائة.

وأوردت المذكرة أن نسبة 73 في المائة من العاطلين يتمركزون بخمس جهات، في مقدمتها جهة الدار البيضاء-سطات، متبوعة بجهة الرباط سلا القنيطرة، تليها جهة فاس مكناس، وطنجة تطوان الحسيمة، والجهة للشرقية.

مشاركة