دراسة: وزن الجسم الزائد يزيد من فرص الإصابة بـ"كوفيد-19" الحاد

كشفت دراسة أجرتها جامعة أكسفورد، أن الأشخاص الذين يُعتبرون في المناطق العليا من نطاق مؤشر كتلة الجسم "الصحي"، معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بـ"كوفيد-19" الحاد.

ويتراوح مؤشر كتلة الجسم الصحي بين 18.5 و25، ولكن الدراسة الجديدة تظهر أنه لكل نقطة فوق 23، يزداد خطر دخول الشخص إلى المستشفى من "كوفيد" بنسبة 5٪، كما أنهم أكثر عرضة بنسبة 10% من أقرانهم النحفاء، للحاجة إلى علاج العناية المركزة.

وحسب نفس الدراسة، فإن الخطر يكون أكثر أهمية لدى البالغين الأصغر سنا، والشخص الذي يتراوح عمره بين 20 و39 عاما معرض لخطر دخول المستشفى بنسبة 9٪ أكثر، من كل نقطة من نقاط مؤشر كتلة الجسم فوق 23، كما تزداد احتمالية دخولهم إلى وحدة العناية المركزة بنسبة 13%، وتزداد احتمالية موتهم بنسبة 17% عما لو كان مؤشر كتلة الجسم لديهم 23 أو أقل.

ونتيجة لذلك، يقترح معدو الدراسة الجديدة إعطاء الأولوية للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والوزن الزائد للتلقيح، بدلا من اتباع نهج العمر.

والجدير بالدكر، أن دراسات سابقة وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة والوفاة من "كوفيد-19"، ولكن هذه هي الدراسة الأولى التي تبحث في نطاق مؤشر كتلة الجسم بأكمله.

مشاركة