تتويج أربعة باحثين بجائزة أفضل بحث علمي حول مكافحة العنف ضد المرأة

توج، أمس الاثنين بالرباط، أربعة باحثين مغاربة بجائزة أفضل بحث علمي حول مكافحة العنف ضد المرأة، ضمن مسابقة أطلقتها وزارة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بشراكة مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسيكو) والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني.

وحصلت مهدية الريسوني من جامعة عبد المالك السعدي بتطوان على جائزة أحسن كتاب، فيما حصل رشيد مرزقيوي الذي يمثل جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، على جائزة أفضل فصل من الكتاب، بينما عادت جائزة أفضل مقال علمي لكلتوم إيكس من جامعة محمد الخامس بالرباط، وأحرز عبد الكريم بلحاج عن الجامعة ذاتها جائزة أفضل عمل علمي من فئة ورقة علمية.

وعرف حفل تتويج الفائزين بالتوقيع على اتفاقية تعاون بين الوزارة المذكورة والإيسيسكو والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، ترمي إلى تحديد الإطار العام للتعاون بين الأطراف لإطلاق جائزة سنوية بتاريخ 8 مارس لأفضل بحث علمي حول مكافحة العنف ضد النساء.

وتدخل هذه الاتفاقية التي وقعها كل من السيد أعويشة والسيدة العلمي، في إطار المبادرة الوطنية لمكافحة العنف ضد المرأة، التي تم إطلاقها في 8 مارس 2020 برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم.

وحضر الحفل وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، الناطق الرسمي بإسم الحكومة، سعيد أمزازي، إلى جاني ثلة من الأساتذة الجامعيين والباحثين.

مشاركة