الشوبي: لا مجال للمقارنة بين الدراما المغربية والدراما المصرية

دعا الممثل المغربي، محمد الشوبي إلى عدم مقارنة الدراما المغربية مع نظيرتها المصرية، معتبرا أنها مقارنة لا تستقيم، كون الدراما المصرية هيمنت على العالم العربي وحققت لنفسها صناعة متفوقة على كل إنتاج أراد مزاحمتها.

وقال في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك "حيف كبير يستغله المغتربون فكريا وجماليا وينتهكون بها المجهودات المبدولة في هذه الدراما الفتية التي لا تتعدى بداياتها حقيقة بدايات تسعينيات القرن الماضي بفارق ثلاثين سنة عن الدراما المصرية مع ثعترات الآلة الإنتاجية وهيمنة الإدارة الإعلامية على الاختيارات الفنية إضافة إلى تجاهل الحكومات النهوض باستراتيجية واضحة لصناعة فنية وثقافية مغربية تتوخى النهوض بهذه القطاعات الحيوية".

وأشار الشوبي في حديثه إلى أن هذه المقارنة تدل على الجهل قائلا "المرجو عدم مقارنة ما لا يقارن، فهذه المقارنة تنم عن الجهل بكل هذه المعطيات وإذا كان أحدكم يعشق المقارنات فليقارن الانتاجات المغربية ببعضها".

وفي تصريح خص به مجلة "سلطانة"، أكد الشوبي أن تدوينته جاءت ردا على بعض الأشخاص الذين يعتقدون أن مقارنة الدراما المغربية بالمصرية بمثابة تبخيس وتقليل من الدراما المغربية.

وأضاف الشوبي، أن تقويم الصناعات التلفزية في جميع البلدان يجب أن يركز على تطور الجمهور بعلاقته مع الدراما وليس بعدد الجمهور المتتبع، مشيرا إلى أن التركيز على الصناعة التلفزية الفنية في البلد يجب أن تقوم على الدراسة وليس على نسب المشاهدة.

وأوضح الشوبي، أن الدراما المغربية في بداية طريقها، مبرزا أن نقص الآليات لتشجيع المخرجين والممثلين هو السبب في بطئ الدراما المغربية، وذلك راجع ليد الدولة في تطوير الصناعة الدرامية.

وتجدر الإشارة إلى أن الشوبي يخوض غمار السباق الرمضاني بالمشاركة في سيتكوم على القناة الأولى "أحلام سيتي" والسلسلة الدرامية "ولاد المرسى".

مشاركة