الجائحة تفقد المغرب أكثر من نصف السياح المتوافدين

صرحت مديرية الخزينة والمالية الخارجية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، بأن عدد السياح الوافدين على المغرب تراجع بنسبة 78.5 في المائة مع نهاية سنة 2020، بما يعادل أكثر من نصف السياح الأجانب الذين كانت ترتقب المملكة زيارتهم للبلاد.

وسجلت المديرية في مذكرتها التي نشرت برسم النتائج الأولى لسنة 2020، انخفاضا بنسبة 79.8 في المائة خلال الربع الرابع من نفس السنة، في عدد السياح الذين كان من المرتقب أن يتوافدوا على المغرب، عبر مختلف المعابر الحدودية بالمملكة.

وأشارت المذكرة نفسها، إلى أنه على الرغم من التدابير التي تنهجها الدولة للتخفيف من التبعات الاقتصادية للجائحة على القطاع، إلا أن عدد السائحين الوافدين، انخفض بنسبة 79.8 في المائة، نتيجة تراجع عدد السياح الأجانب بنسبة 92 في المائة، والمغاربة المقيمين بالخارج بنسبة 59 في المائة.

وعزت مديرية الخزينة والمالية الخارجية، هذا التراجع الملحوظ إلى تعليق المغرب لجميع رحلاته الدولية والبحرية من وإلى التراب المغربي، بسبب تفشي الفيروس، وكذا إعلان حالة الطوارئ الصحية في المملكة، مما أدى إلى توقيف شبه كامل للنشاط السياحي.

مشاركة