مواقف نجوم وفنانين من معالجة الطابوهات والتطرق إليها بجرأة فنية

عبر مجموعة من الفنانين المغاربة عن آرائهم بخصوص التطرق للطابوهات في الأعمال الفنية، ومناقشتها بجرأة سواءً في السينما أو التلفزيون.

وقالت الفنانة نورا الصقلي في حوار مع مجلة سلطانة الإلكترونية، إن الجرأة تنقسم لأنواع من وجهة نظرها الخاصة، حيث أنها تفضل جرأة المواضيع التي من الممكن أن تبعث رسائل للمتفرج، على عكس جرأة المشاهد الساخنة التي تعتبرها مجرد وسيلة للترويج للأعمال فقط.

بدوره، كشف الممثل المغربي ياسين أحجام لسلطانة، أن للجرأة حدودا بالنسبة إليه كفنان، إذ بإمكانه أن يقدم دورا جريئا يسلط من خلاله الضوء على بعض الطابوهات الاجتماعية مثل الاغتصاب والتحرش، لكن بطريقة تتلائم مع طبيعة المجتمع المغربي وتحترم قيمه.

وقال أحجام موضحا: "لعبت دور المتحرش الجنسي في سلمات أبو البنات وحاولت تحسيس الجمهور بالأضرار النفسية لهذه الظاهرة بطريقة سلسة تقبلها المشاهد المغربي"، مؤكدا أن دور الممثل يتمثل في طرح مشاكل اجتماعية ومعالجتها بطريقة فنية.

من جهتها، عبرت ساندية تاج الدين عن رأيها في الموضوع، وقالت إنها ترى أن الجرأة تتمثل في الفكرة لا في طريقة طرحها، مؤكدة أنها لا يمكن أن تقبل دورا يفاجئ الناس بمشاهد ساخنة، كما أشارت إلى أن الجمهور المغربي أصبح منفتحا على مجموعة من المنصات العالمية، الشيء الذي مكنه من اكتساب رؤية فنية انتقائية.

مشاركة