ميريام فارس تدفع ثمن تصريحاتها في موازين

لا زالت الفنانة اللبنانية ميريام فارس تواجه تبعات تصريحات أدلت بها خلال حضورها بمهرجان موازين، بخصوص غيابها الفني في مصر.

وعلى الرغم من مرور أزيد من سنتين، على تصريحات ميريام فارس، في ندوة صحفية عقدت على إثر مشاركتها في مهرجان موازين بالمغرب، عللت فيها غيابها عن مصر بقولها "أصبحت تقيلة على المصريين علشان أجري مرتفع عليهم"، إلا أن تصريحاتها هذه لم تغادر ذاكرة المصريين، خصوصا بعدما ظهرت في إعلان خاص بإحدى شركات العقارات، تم عرضه على شاشة رمضان الحالي.

وفور ظهورها في الإعلان المذكور، واجهت مريام فارس هجوما شرسا من طرف المصريين من بينهم فنانون، الذين عبروا عن استنكارهم من ظهورها على الشاشة المصرية بعد تصريحاتها السابقة.

وغرد الفنان كريم عفيفي مستنكرا: "هي مش قالت إنها تقيلة على مصر.. جاية تعمل إعلانات عندنا ليه"، فيما علق أحمد الشامي قائلا: "هي مش ميريام فارس قالت إن هي بقى سعرها تقيل على مصر، هو إيه اللي جابها تاني"، أما ريهام سعيدفقد دونت ساخرة: "وكان أجرها كتير على مصر..يلا ما هي أم الدنيا خلينا إحنا الكبار".

من جهتها، اكتفت ميريام فارس بتغريدة عبر حسابها على تويتر، قالت فيها: "أنا فرحانة كتير بالنجاح يلي حققته الأغنية والإعلان..فرحانة كتير إني أكون Trending في مصر بعد أقل من ٢٤ ساعة من طرح الإعلان..وحشاني يا مصر".

مشاركة