سلسلة "سالف عذرا" تلفت انتباه المشاهدين ومخرجتها تكشف الكواليس

حصدت الحلقة الأولى من سلسلة "سالف عذرا" التي عرضت، يوم أمس الخميس متابعة واسعة من طرف المشاهد المغربي، واستطاعت قصة السلسلة أن تلج قلوبهم من دون استئذان.

ويناقش مسلسل "سالف عذرا" قصة درامية، اجتماعية رومانسية من التراث المغربي تتحدث عن "عذرا"، وهي امرأة ذات شخصية قوية تصطدم بحرمانها من حقها في الإرث من قبل أشقائها، لتحترف الغناء الشعبي وتتخذ منه وسيلة للتعبير عما عاشته من ظلم، وتنتقد كل المتسلطين الذين يسطون على أملاك الغير، بمن فيهم قائد القبيلة المتسلط الذي يتنكر في زي الورع لطمس جرائمه، كونه لا يؤمن بتصرف المرأة في حقها في الأرض، فاستباح لنفسه السطو على كل الأراضي بالترهيب والتزوير، لكنه سيصطدم بصلابة "عذرا" المغنية الشعبية، التي ستقلب موازين القوى بأغانيها التي جعلته يترنح حتى وقع في الخطأ حينما حرض على قتلها.

ولم تجد "عذرا" نفسها وحيدة، بل استمدت القوة أيضا من علاقة عاطفية جمعتها بابن القائد المتسلط، والذي كان مخالفا لوالده في توجهاته، خاصة أنه مقتنع بأن أسلوبه لا يخلو من بطش وترام على أملاك الغير، لتكون علاقته بـــ "عذرا" عنوانا للتمرد.

وقالت المخرجة جميلة برجي "أتمنى أن يكون لمثل هذه الأعمال استمرارية وحضور، كما أتمنى أن نكون عند حسن ظن الجمهور وأن يكون الجمهور المغربي راض على هذا العمل الذي اشتغلنا فيه بكل صدق لإعطاء فرجة متكاملة، وأخيراً نشكر القناة الأولى على تجديد ثقتها بنا، كما نشكرها على دعمها المتواصل لمثل هذه الأعمال التلفزيونية ".

وعن ظروف التصوير في ظل الجائحة، صرّحت المخرجة "تم تصوير السلسلة تبعا للإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة الوضع الاستثنائي المتعلق بخطر تفشي فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19 ) على المستوى الوطني، والتي فرضتها وزارة الداخلية والمركز السينمائي المغربي، حيث فكانت شركة كود نيو كوم للإنتاج السمعي البصري حريصة على ضمان التباعد والحفاظ على مسافة الأمان ما أمكن بين الطاقم الفني والتقني للعمل، بالإضافة إلى المداومة على ارتداء الكمامات، وتزويد البلاطو بأجهزة التعقيم،  ناهيك عن التعقيم اليومي لبلاطو التصوير من طرف لجنة خاصة".

ويشار إلى أن تصوير أحداث العمل جرت بمدينة سطات وضواحيها، وهي من تأليف مشترك بين السيناريست أحمد بوعروة والأستاذ عبد الهادي السيكي والمخرجة جميلة البرجي، وشارك فيه  ألمع نجوم الساحة الفنية، بينهم هدى صدقي، ربيع القاطي، عبد الحق بلمجاهد، أمال الثمار، هاجر الشركي، سعيد قيلش، إدريس رمسيس، جواد السايح، ونخبة من ألمع نجوم الدراما المغربية.

مشاركة