البرامج الوثائقية في رمضان..قناة الاولى تقرب الجمهور المغربي من سحر التاريخ

أطلقت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، سلسلة من البرامج الوثائقية خلال شهر رمضان، لتعزز بذلك شبكة برامجها المتنوعة.

وحرصت التلفزة الوطنية على تقديم برمجة رمضانية، يغلب عليها التميز والتنوع والتشويق، من خلال تحقيق التكامل والتوازن، وذلك بعرض مسلسلات وأفلام وبرامج ثقافية ودينية ووثائقية.

وخصصت القناة أربع برامج وثائقية في الموسم الرمضاني، منها "أملاي" وهو برنامج استكشافي يسافر بالمشاهد إلى مناطق ومدن ليكتشف مع البرنامج نمط عيش السكان وعاداتهم وتقاليدهم.

وستحتفظ القناة ببث موسم آخر من برنامج الضيافة "ألف مرحبا" الذي يعد فسحة استكشافية، من خلال السفر بالمشاهد إلى مختلف مدن المغرب، ليتعرف على جميع مظاهر الضيافة وفن العيش والتقاليد العريقة.

وانتجت القناة برنامج وثائقي جديد يحمل عنوان "أومگار" يلامس المواسم الدينية بالمغرب، ويبحث في الموروث الثقافي اللامادي بالمغرب.

وستواصل القناة بث برنامجي "حي على الفلاح" و"أثر ونظر" اللذان يناقشان مختلف القضايا والأسئلة المعرفية والثقافية والاجتماعية والتاريخية من زاوية فكرية إسلامية، تركز على خصائص وأبعاد الفكر الإسلامي في السياق التاريخ المعاصر.

مشاركة