بعد التحرش بالقاصرات.. مسلسل "سلمات أبو البنات" يواصل كسر الطابوهات

يواصل المسلسل الرمضاني "سلمات أبو البنات" في موسمه الثاني كسر الطابوهات وتسليط الضوء على مواضيع اجتماعية تلامس الثقافة المغربية.

وبعد موضوع التحرش الجنسي بالقاصرات، تطرق المسلسل في أولى حلقاته لهذه السنة لموضوع خوف العروسة من ليلة الدخلة والارتباك الذي يطالها في ليلة الزفاف، نتيجة لعقد سابقة قد يجهلها الزوج، إضافة إلى ضغط العائلة الممارس على العروسة.

وسلط الضوء سيناريو المسلسل على هذه القضية المجتمعية التي نادرا ما يتم مناقشتها في البرامج والأعمال التلفزية، باعثا رسالة مفادها أن تفهم الزوج لهذه المشاكل ضروري لاستمرار العلاقة والحفاظ عليها.

ونوه بعض النشطاء المغاربة بالموضوع المطروح، مشيرين إلى أن مثل هذه الأعمال تكسر الطابوهات والعقد، التي من شأنها الإسهام في نشر الوعي داخل المجتمع، بينما البعض الأخر لم يتقبل الأمر مؤكدين أن هذه الجرأة لا تليق بالأعمال التي تبث خلال الشهر الفضيل.

جدير بالذكر أن الجزء الثاني من مسلسل "سلمات ابو البنات"، ضم إضافة إلى نجوم الجزء الاول، نجوم شباب أضافوا لمستهم الخاصة إلى العمل، بينهم فرح الفاسي، خولة غيات، طاهرة حماميش، يونس ميكري وأخرون.

مشاركة