فنانة إسرائيلية من أصول مغربية: قررت أغني بلغة جدتي وحرية الانتماء رسالتي

حرصت الفنانة الإسرائيلية من أصول مغربية نيطع القيم، على إحياء التراث المغربي الإسرائيلي عبر أغانيها، التي تؤديها بالدارجة المغربية.

وكشفت نيطع القيم في تصريحها لقناة "بي بي سي عربي"، أنها لاحظت ضعف حضور الثقافة المغربية بالمجتمع الإسرائيلي وكذا المحيط الذي ترعرعت فيه، الأمر الذي دفعها إلى الغناء بالدارجة المغربية، التي وصفتها بلغة جدتها، التي كانت تنحدر من مدينة تنغير، والتي كانت تربطها بها علاقة وطيدة.

وقالت الفنانة الشابة إنها لا ترغب أن تكون منحازة لهوية معينة، فهي ترغب أن تكون مزيجا بين الإسرائيلية والعربية والمغربية، مشيرة إلى أنها تحاول من خلال الفن الذي تقدمه، أن تقنع الآخرين بحرية الانتماء.

وعبرت الفنانة التي نشأت في مدينة نتيفوت جنوب إسرائيل، عن رغبتها في الإقامة بالمغرب لفترة معينة، بعد الزيارات التي قامت بها خلال إحياء حفلات فنية، والتي جعلتها تحس كأنها في بيتها، حسب تعبيرها.

واختارت نيطع القايم أن تظل وفية لأصلها المغربي، إذ تحرص على تقديم أعمالها الغنائية بالدارجة المغربية، في مزيج منسجم بين النمط التراثي المغربي والموسيقى العصرية.

مشاركة