جامعة محمد الخامس تتفرد بصدارة الجامعات المغربية من حيث منح التميز

تبوأت جامعة محمد الخامس ترتيب منح التميز في البحث برسم سنة 2021، حيث حصلت على 52 منحة، تلتها جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء ب49 منحة، ثم جامعة سيدي محمد ابن عبد الله بفاس ب37 منحة.

كما أبانت النتائج التي أعلن عنها المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، فوز جامعة عبد الملك السعدي بـ31 منحة، وجامعة ابن زهر بـ26 منحة، و22 لجامعة القاضي عياض، و20 منحة لجامعة السلطان مولاي سليمان، و17 لجامعة محمد الأول، و13 لابن طفيل و8 لجامعة شعيب الدكالي، و7 لكل من معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة والحسن الأول.

فيما تذيل الترتيب كل من جامعة مولاي إسماعيل ب6 منح والمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي بـ4 منح، ومنحة واحدة للمعهد الوطني للبريد والمواصلات.

ووفق بلاغ صادر عن المركز، فإن هذه المنحة تأتي في إطار تحفيز الشباب الطلبة المتفوقين ممن نالوا شهادة الماستر أو ما يعادلها، لمتابعة دراساتهم في سلك الدكتوراه وتشجيعهم على الابتكار والدفع بهم من أجل ترسيخ قيم المعرفة داخل المجتمع.

ويتم بمقتضى هذه الجائزة، منح الطالب قيمة مالية قدرها 3000dh شهريا، على مدار ثلاثة سنوات، وذلك وفق ما أفادت به وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وذكر البلاغ ذاته، أن هذه النسخة شهدت تميز الطالبات الممنوحات بنسبة 73 %، وباستفادة 72 % من الممنوحين في مجال العلوم الحقة والطبيعية (44 منحة في مجال علوم المهندس، و42 في المعلوميات، 36 في البيولوجيا، و35 في الفيزياء، و33 في الكيمياء، و16 في الرياضيات و09 في الجيولوجيا).

وفيما يخص العلوم الإنسانية والاجتماعية فقد بلغت نسبة الممنوحين 28% (16 منحة في القانون و48 في الاقتصاد والتدبير و21 منحة في الآداب).

مشاركة