في أول أيام رمضان.. درابيل تذرف الدموع بسبب غيابها عن أسرتها

أعربت الممثلة والفنانة الكوميدية سكينة درابيل، عن حزنها الشديد وشعورها بالألم في كل وقت تقضيه بعيدة عن عائلتها خلال أيام شهر رمضان.

وأكدت درابيل أنها لم تتمكن من القيام بواجبها وصوم شهر رمضان بسبب مرضها وضرورة تناولها للدواء، مشيرة أنها تنهار باكية بعد سماع صوت آذان المغرب وهي على سرير المرض.

واردفت درابيل قائلة" أول رمضان لي بعيد على عائلتي وأول رمضان لا أصوم بسبب الدواء وأول رمضان مقادراش نطيب شهيواتي المفضلة وأول رمضان لا أحس فيه بالجو الأسري ومشميتش ريحة الشباكية والسفوف".

وختمت قائلة" اول رمضان غندوزو بوحدي فغرفة مستشفى غريبة عليا وأول رمضان ابكي فيه مع أذان المغرب وانا اطلب من الله أن يشفيني ويشفي جميع المرضى".

وكانت الممثلة المغربية سكينة درابيل، قد تعرضت لوعكة صحية مفاجئة استدعت نقلها على وجه السرعة لتلقي العلاجات الضرورية المستشفى، الأمر الذي استوجب خضوعها للمراقبة الطبية بقسم الإنعاش.

مشاركة