للتخفيف من التبعات النفسية للإغلاق الليلي..مقاهي مغربية تفتح نهارا للراغبين في المطالعة والعمل

في خطوة غير مسبوقة، بادرت مجموعة من المقاهي عقب فرض حظر التجول الليلي، إلى فتح أبوابها مجانا أمام الراغبين في العمل أو المذاكرة، فيما التجأت أخرى لاقتراح مبلغ رمزي يوازي ثمن فنجان قهوة، لتعويض جزء من خسارتها خلال هذا الشهر.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الأخيرين، تداول مجموعة من الإعلانات تخص مقاه بمدن مراكش وآسفي وأكادير، تعلن فتح أبوابها نهارا أمام الزبناء.

وعرفت مدينة آسفي، نشر إعلانات لمقاه قررت فتح أبوابها طيلة الشهر الفضيل بالمجان، مستخدمة لافتات عنونتها ب“هذا ماشي إشهار”، فيما فضلت مقاه بمدينة فاس فتح أبوابها طيلة شهر رمضان، مقابل 10 دراهم للفرد من طلبة وأساتذة باحثين.

وفي ورزازات، أعلن مقهى أن أبوابه مفتوحة نهارا، في وجه الأساتذة والأطر التربوية، والطلبة في الجامعات، ثم تلاميذ سلك مستوى الباكلوريا، طيلة أيام الأسبوع من العاشرة صباحا إلى الرابعة زوالا.

‎وكانت حكومة سعد الدين العتماني، قد قررت الأربعاء المنصرم، حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا، خلال شهر رمضان الكريم، من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا.

مشاركة