راوية: أدواري الصارمة لا علاقة لها بشخصيتي الحقيقية وتجربة الكوميديا تجذبني"

قالت الفنانة المقتدرة فاطمة هراندي المعروفة فنيا باسم "راوية"، أن أدوارها المعروفة بالقسوة والصرامة، لا علاقة لها بشخصيتها الحقيقية، متحدثة عن إمكانية ولوجها لعالم الكوميديا.

وأكدت راوية في حوار مع مجلة سطانة، أن شخصيتها الحقيقية بعيدة كل البعد عن الأدوار التي اشتهرت فيها بالقسوة والشدة، مضيفة بقولها: "راوية الحقيقية كلها دموع وحب وحنان وربما هذا سبب ظهور الشخصية الصلبة والقاسية".

وعن إعجاب الجمهور بأدوارها، أوضحت الفنانة أن السبب يمكن أن يكون راجعا لصدق تجسيدها للشخصيات وانسجامها مع الدور روخا وجسدا، الأمر الذي يجعل المتلقي يصدق تشخيصها ويتأثر به.

وأشارت راوية في حديثها مع سلطانة، إلى أن المنتجين والمخرجين يجهلون الجانب الكوميدي في شخصيتها، الذي تتمنى أن يكتشفوه فيها، معبرة عن رغبتها في خوض تجربة كوميدية لكن بشروط، إذ عبرت عن رفضها لما وصفته بالكوميديا "الهزيلة"، التي يتم فيها الاعتماد فيها على الحركات أو التعبيرات المعروفة بما يسمى التعواج، مضيفة بقولها: "كوميديا لي نتا تكون كتبكي والمتفرج يضحك".

مشاركة