طفل سعودي ينجو من الموت بعد سقوطه من الطابق الثالث

نجا طفل يبلغ من العمر 6 سنوات بأعجوبة من الموت، بعد سقوطه من نافذة منزله المتواجد في الطابق الثالث، خلال تواجده في البيت مع شقيقه فقط وبدون والديها.
وبلغ أحد المارين من الحي أثناء سقوط الطفل الإسعاف فورا لتأخذه على وجه السرعة إلى المستشفى المتواجد في تبوك السعودية، بدون علم أسرته التي كانت غائبة حينها.
وخلال الإسعافات الأولية في عين المكان، لاحظ القائد الميداني تواجد طفل أخر في المنزل، ليأمر حينها بالإسراع ومحاولة فتح الباب المقفل خوفا من سقوطه هو الأخر، وتقديمه لأحد الجيران للاعتناء به ريثما يحضر ولي أمره.
وبحسب صحيفة "سبق" السعودية، فقد تمكَّن الجيران من الوصول عبر الهاتف إلى والد الطفل ووالدته ، اللذان عادا مسرعين تحت الصدمة، غير أن الكل حاول تهدئتهما وطمأنتهما عن سلامة ولديهما.
وجاء في بلاغ المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر، أن الطفل في حالة صدمة وذعر حاليا، بالإضافة إلى تعرضه لكدمات متفرقة فقط لحسن حضه بمساعدة الإسعافات الأولية التي ساعدته في عدم تدهور صحته، وأنه حاليا تحت الرعاية الطبية بالمستشفى.

مشاركة