ندوة دولية بالرباط تناقش موضوع حماية النساء خلال الأزمات الإنسانية

انطلقت، اليوم الأربعاء بالرباط، أشغال ندوة دولية حول موضوع حماية النساء خلال الأزمات الإنسانية، نظمتها اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني، في إطار تخليد اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة.

وعرفت هذه الندوة حضور شخصيات مغربية وعالمية وازنة، بينهم رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، والسفير خمر هلال بصفته مندوب المملكة لمنظمة الأمم المتحدة، وشخصيات أخرى متخصصة في مجال القانون الدولي الإنساني.

وتسعى هذه التظاهرة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، على رأسها حماية حقوق النساء ضحايا العنف وخاصة المحتجزات بمخيمات تندوف اللواتي تعانين من الاضطهاد والعنف بجميع أنواعه.

وقدمت السيدة فريدة الخمليشي بصفتها رئيسة اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني كلمة افتتاحية لهذه الندوة، حيث قالت إن تنظيم هذه التظاهرة بالمغرب ليس بشيء غريب، إذ أن المملكة المغربية معروفة بحضورها في مثل هذه المحافل الدولية، وبمشاركتها في تخفيف الضغط النفسي عن الضحايا في جميع المجالات.

ويذكر أن أشغال هذه الندوة الدولية ستعرف تنظيم جلستين، الأولى تهم المنظومة القانونية الإنسانية وحماية النساء خلال الأزمات، والثانية تتناول الأوضاع غير الإنسانية للنساء المحتجزات في مخيمات تندوف.

مشاركة