مسرح يتحدى الإغلاق بعرض فني فريد

في خطوة فريدة، تحترم قواعد التباعد الاجتماعي، والإجراءات الاحترازية، قام مسرح “مون لايت موبايل” للرقص الياباني المعاصر بوسيلة مبتكرة تستعيد الجماهير، وتتحدى إغلاق المسارح، وذلك من خلال فتحات تشبه فتحات صناديق البريد في باب يفصلهم عن خشبة المسرح.

وتحدت التجربة فيروس كورونا المستجد، حيث يجلس المشاهدون على كراس من دون مسند للظهر، داخل كبائن صغيرة منفصلة تحيط بمنصة العرض، ولكل منها حاجز به فتحة يتابعون منها الراقصين.

ولقت الفكرة اعجاب كبير من طرف عشاق المسرح حول العالم، خاصة بعدما اضطرت المسارح إلى إغلاق أبوابها بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وتمكن هذا المسرح من استضافة 30 شخص من عشاق أبو الفنون، وتطمح الجهة المنظمة إلى تطوير الفكرة مرة أخرى في الإنتاجات المستقبلية.

مشاركة