خبراء: وضع الأم مسافة مع أبنائها يساعد في حل المشاكل

كشفت دراسة حديثة، أن وضع الأم لحدود في وقت مبكر مع أطفالها، مثل شرح الحدود والقواعد بالمنزل، يساعد على التخلص من الكثير من المشكلات، قبل أن تنمو وتؤدي بها إلى مطاردة أطفالها والصراخ عليهم. كما أن الحفاظ على الحدود يساعد الأطفال على تعلم الثقة والالتزام بالإرشادات التي توصي بها الأم.

وأشارت الدراسة، إلى أن ضبط التوقعات يساعد على معرفة ما يمكن أن ينجزه الأطفال، فغالبا ما لا يهتم الأطفال في سن المدرسة بأداء الواجب المنزلي، وعندما تعرف الأمهات ذلك يتوقعن ما سيقوم به أولادهن، مبرزة أنه عندما تتوافق توقعات الأم مع قدرات أطفالنا، سيتم التعامل مع طلباته بشكل أفضل، وحينها لن يكون الصراخ أو الإلحاح أمرا ضروريا.

وشددت الدراسة على ضرورة أن تطرح الأمهات أسئلة تدعو إلى التعاون، من شأنها أن تحفز الأطفال على القيام بمهامهم الخاصة دون الحاجة إلى التكرار، كأن تسألهم عن الشيء الذي لا يزال يتعين عليهم القيام به، أو عن نسيانهم لشيء كان عليهم القيام به قبل الذهاب إلى السرير.

ووفقا للدراسة، فإنه كلما علا صوت الآباء، قلّ سماع الأبناء، ورغم الاعتقاد بأن الصوت الأعلى يخترق الأذنين ويزيد السمع، غير أنّ المشكلة يضيف الخبراء "هي أنه عندما نرفع أصواتنا، نضع أطفالنا تلقائيا في موقع الدفاع.

وينصح الخبراء الإباء، على تحفيز الأطفال على المشاركة في الأعمال المنزلية، وإنجاز واجباتهم المدرسية، واللعب بلطف مع أحد الأشقاء.

مشاركة