وزيرة الخارجية الكينية: مبادرة المغرب بتقديم مساعدات لدول أفريقية خلال الجائحة نبيلة ومحمودة


قالت وزيرة الخارجية الكينية، "أوماما رايشيل"، إن مبادرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس بتقديم مساعدة للعديد من البلدان الإفريقية خلال تفشي فيروس كورونا المستجد، محمودة ونبيلة، مؤكدة أن هذه المبادرة تمثل نموذجا للتضامن البيني الإفريقي.

وأضافت "رايشيل" خلال استقبالها، الأسبوع الماضي، سفير المغرب في كينيا الدكتور المختار غامبو، أن هذا النوع من المبادرات سيسهم في المضي بقارتنا قدما في الاتجاه الصحيح وعلى كافة المستويات.

وأبرزت الوزيرة أن المغرب يحتل مكانة مرموقة في تنمية إفريقيا، وزادت قائلة "أن المملكة بلد محوري في تنمية إفريقيا، ونحن سعداء للغاية لأن عودته إلى الاتحاد الإفريقي تسير في هذا الاتجاه".

وأشارت الوزيرة بخصوص العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، أن كينيا لم تتمكن من فتح سفارة في الرباط "لأسباب مالية بحتة"، مبرزة أن هذه القضية ستتدارسها الحكومة الكينية ابتداء من الشهر المقبل.

مشاركة