مطالب بالتسريع بحل وضعية نساء التهريب المعيشي بالفنيدق

طالبت فدرالية رابطة حقوق النساء وشبكة نساء متضامنات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بالمباشرة بحل وضعية النساء اللواتي تشتغلن في التهريب المعيشي، مع إعطاء الأولوية للنساء في وضعية حاجة كبيرة وهشاشة، بعد تضررهم من إغلاق معبر سبتة.

‎وقال بيان صادر عن الفدرالية، إنه بالضرورة يجب الأخذ بعين الاعتبار وضعيات النساء الكبار في السن وفي وضعية إعاقة، مشيرة إلى أهمية هذه البدائل في توفير شروط عمل غير مجحفة ، من شأنها خلق بيئة عمل تحفظ لهاته النساء أدنى مقومات العيش الكريم .

وأكد البيان، على ضرورة خلق حوار بناء عن طريق توظيف آليات إنصات للتفاعل مع جميع النساء المتضررات، وذلك بإدراج الجمعيات الشريكة والمهتمة والمتابعة للوضع.

‎وأشادت الهيئة ذاتها، بالتدابير التي اتخذتها السلطات الإقليمية لعمالة المضيق- الفنيدق والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، حيث شرعت في إبرام عقود عمل لفائدة مجموعة من نساء المعبر الحدودي بمدينة سبتة المحتلة، إلى جانب من توقفن عن العمل، واللواتي لا يتوفرن على مدخول قار بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن جائحة الفيروس التاجي.

مشاركة