زهير بهاوي.."غامرنا في الوجه الثاني وكنت أتوقع هذا النجاح"

كشف الفنان المغربي زهير بهاوي كواليس اشتغاله مع زميله نجم البوب المغربي سعد لمجرد، في العمل الغنائي المشترك "الوجه الثاني"، مبرزا تصوره حول نجاح الأغنية.

وقال بهاوي عبر نافذة "إيتي بالعربي"، إنه اشتغل رفقة لمجرد على العمل الغنائي، بشكل مختلف نظرا للظروف الخاصة التي يعيشها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا، حيث كانا يتواصلان فقط عبر الإنترنيت، مؤكدا أن الأمر لم يكن سهلا وتطلب مجهودا كبيرا، فمن جهته كان دائم التنقل من تطوان نحو طنجة لتسجيل الأغنية، واشتغلا على نسخات عديدة من العمل حتى اتفقا على النسخة الأخيرة.

وأبرز بهاوي أن زميله "لمعلم" ارتأى أن يطرح العمل في أول أيام السنة الجديدة، معتبرا ذلك مغامرة وجب خوض غمارها، ووافقه زهير رأيه بقوله "أتمنى أن تكون وجه السعد علينا وعلى الجمهور العربي".

ويبدو أن قرار سعد لمجرد كان صائبا، نظرا لما حققته الأغنية من نسبة مشاهدات في ظرف وجيز، حيث حققت إلى الآن أزيد من 75 مليون مشاهدة على اليوتيوب، كما أكد زهير الذي تكلف بكلماتها وألحانها، أنه كان يتوقع هذا النجاح المبهر.

يذكر أن أغنية "الوجه الثاني" التي جمعت بين سعد لمجرد وزهير بهاوي، والتي كان متوقعا طرحها أواخر سنة 2020، جاءت ثمرة لصداقتها القديمة، التي بدأت منذ اعتلاء زهير لمنصة النسخة 15 من مهرجان موازين إيقاعات العالم بمدينة الرباط، تحت طلب سعد الذي دعمه في وقت لم يتعرف عليه الجمهور المغربي بعد.

.

مشاركة