سعد لمجرد..الفنان العربي الذي غرد خارج السرب

يواصل نجم البوب المغربي سعد لمجرد، حصد ثمار نجاح الفن الذي يقدمه، وبصم اسمه بخيوط من ذهب في رقيم الأغنية الشبابية.

وعبر صيت لمجرد الذي يبلغ عمره 35 سنة فقط، حدود بلاده ليصل إلى العالم العربي والأجنبي على حد سواء، بفضل أعماله الغنائية التي تغري أنغامها عشاق الموسيقى عبر العالم، ليتعدى رصيده على منصة "يوتيوب" العالمية، رقم 3 مليار مشاهدة.

هذا، ويطمح "خوليو العرب" كما يلقبه جمهوره، إلى بلوغ أغنيته الشهيرة "لمعلم"، التي طرحها منذ خمس سنوات، عتبة المليار مشاهدة، والتي بلغت إلى حد الآن 896 متابع، حيث حث جمهوره على مشاهدة الأغنية على أوسع نطاق، عبر حملة #حملة_مليار_مشاهدة_للمعلم، وقال في إحدى تدويناته: "قريبا إن شاء الله أغنية "لمعلم" ستكون أول أغنية مغربية وعربية تصل لمليار مشاهدة على قناة يوتوب، شكرا أعزائي المعجبين في كل أنحاء العالم".

وتعد أغنية "لمعلم" من أنجح إصدارات  النجم المغربي، التي أداها باللهجة المصرية وبصمت بشكل خاص مسيرته الفنية، وجعلته الفنان العربي الأول الذي يسجل هذا الرقم القياسي، حتى أصبح يلقب باسم "لمعلم" منذ ذلك الوقت.

كما حقق سعد إنجازا  منقطع النظير، لم يسبق أن حققه فنان مغربي من قبل، حين تجاوزت قناته على اليوتوب حاجز 10 ملايبن مشترك، وظفر بالدرع الماسي الذي عكس مدى جماهيريته الكبيرة داخل المغرب وخارجه.

ويتابع لمجرد أزيد من 11,5 مليون مشترك، على حسابه الرسمي بمنصة تبادل الصور والفيديوهات "إنستغرام"، فيما جذب انتباه أزيد من 3,3 مليون متابع على موقع فيسبوك.

وحقق سعد لمجرد نجاحا مبهرا في آخر إصداراته الغنائية "الوجه الثاني"، التي جمعته بصديقه زهير بهاوي، مزجت بين موسيقى البوب والراي، وحققت رقما قياسيا تجاوز 70 مليون مشاهدة على منصة اليوتيوب، في ظرف شهر فقط.

مشاركة