المفوضية الأوروبية: المغرب شريك أوروبا من أجل الازدهار المشترك


قالت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، إن المغرب ارتقى إلى مرتبة شريك أوروبا من أجل الازدهار المشترك، وذلك بفعل وضعه المتقدم مع الاتحاد الأوروبي، وحجم التعاون بين الجانبين في القطاعات ذات الأولوية الاستراتيجية.

وشدد الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوربي، في بيانه المشترك الموجه إلى البرلمان الأوروبي، ومجلس الاتحاد الأوروبي، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية، ولجنة المناطق حول الأجندة الجديدة لجوار جنوب المتوسط، على الطبيعة الاستراتيجية لتعاونه مع المغرب في عدة مجالات.

وقررت المفوضية الأوروبية مكافأة مرونة الاقتصاد المغربي، لا سيما في سياق الأزمة الصحية المرتبطة بوباء كوفيد -19، من خلال دعم خطة الإنعاش الاقتصادي عبر المساهمة في تمويل المشاريع المقررة في إطار صندوق الاستثمار الاستراتيجي الذي أنشأه صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأضافت المفوضية، أنه سيتم دعم الخدمات الاجتماعية الدامجة، خاصة في مجالات التعليم والكفاءات والصحة، وسيدعم الاتحاد الأوروبي أيضًا إصلاح التعليم العالي بهدف تحديثه وتحسين ملائمته لسوق العمل.

وفي نفس السياق، سيواصل الاتحاد الأوروبي دعم البنيات التحتية للطاقات المتجددة وتعزيز تعاونه التقني والمالي بهدف تسريع إنتاج الهيدروجين الأخضر.

ويذكر أن المغرب استفاد من مبلغ إضافي قدره 30 مليون يورو سنة 2020 في إطار آلية التحفيز، وذلك بعد التقدم المحرز في مجال الإصلاحات السوسيو اقتصادية.

مشاركة