جاك لانغ: قرار الحفاظ على الحياة الثقافية في المغرب يستحق الإشادة به

قال رئيس معهد العالم العربي جاك لانغ، إن النموذج المغربي المتفرد، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أثبت للعالم بأسره أنه بالإمكان التوفيق بين الثقافة والصحة.

وأضاف جاك، لقد رأيت مقاطع فيديو وصورا فتوغرافية تظهر أنه يوجد في المغرب حماس حقيقي لدى المواطنين من جميع الأعمار لاكتشاف أعمال المتاحف في ظل احترام حقيقي للقواعد الصحية، مشيدا بمجهود المؤسسة الوطنية لمتاحف المغرب التي أعطت برهانا واضحا أنه يمكن الآن فتح المتاحف مع احترام القواعد التي تفرضها السلطات الصحية.

وأبرز رئيس معهد العالم العربي، أن النموذج المغربي متميز جدا، وقرار الحفاظ على الحياة الثقافية في المغرب هو قرار يبعث على السرور، ويجب الإشادة به ويستحق أن تحذو حذوه دول أخرى، معتبرا أنه بإمكان فرنسا أن تستلهم من النموذج المغربي للولوج إلى الثقافة أثناء جائحة كوفيد19 .

وانبهر لانغ كثيرا وتحمس لمبادرات المغرب لدرجة التعريف بها في فرنسا، حيث راسل وزيرة الثقافة والسلطات الفرنسية الأخرى، من أجل الاستلهام من النموذج المغربي، وأن يحذوا حذو المملكة في نموذجها المتفرد للغاية، والذي يظهر أنه يمكن التوفيق بين الثقافة والصحة ثم الصحة والثقافة.

واعتبر جاك لانغ، أن المغرب اليوم هو البلد الأكثر انفتاحا على الثقافة، والأكثر إبداعا في البحر الأبيض المتوسط وفي أفريقيا والعالم العربي، وزاد المتحدث أن هذا تفردا آخر تتميز به السياسة الثقافية المغربية، من خلال ابراز كل الموروثات الثقافية والروحية للبلاد.

مشاركة