إنعاش المناطق الخضراء بالعالم القروي..غرس 10 آلاف شجرة مثمرة في إقليم تزنيت

بادرت جمعية إغرم الأخضر إلى غرس عشرة آلاف شجرة مثمرة بإقليم تيزنيت، لإنعاش المناطق الخضراء بالعالم القروي، وذلك في تعاون مع المديرية الإقليمية لمدينة تزنيت، إضافة إلى مؤسسة أطلس وفعاليات اقتصادية أخرى بالمنطقة.

وقال رئيس جمعية إغرم، السيد هشام إدبلا، أن هذه المبادرة تتجلى في مجموعة من الأهداف البيئية والتي من بين أهمها محاربة التصحر والرفع من المساحات الخضراء في هذه المناطق الجافة، وذلك من خلال غرس أشجار الزيتون والخروب واللوز والتين والرمان وأركان، لما لهم من فوائد مناخية للبيئة والإنسان خاصة ، وذلك بفضل مقاومتها للتقلبات المناخية وتغيرات مختلف الفصول.

وأكد رئي الجمعية أن هذا القرار له تداعيات اقتصادية أيضا، ستمكن الفلاحين من مضاعفة أرباحهم ثمان مرات عن المعتاد، من خلال زرع هذه الأشجار بدلا من الإعتماد على زراعة القمح والشعير المنتشرة بالمنطقة.

وأفاد المسؤول ذاته، أن هذا المشروع سيتطلب جهودا في الأشهر الثلاثة القادمة، والذي ستتكلف فيه الجمعية بتوصيل الشتائل للفلاحين بأثمنة جد مناسبة، لتحفيزهم على هذه الإستثمارات، خاصة أن هذه المبادرة تعتبر من البرامج المعول عليها لإنعاش الإقتصاد بالمدينة ومحاربة الفقر والفوارق والإجتماعية.

مشاركة