مؤهلات جهة كلميم واد نون السياحية تجذب اهتمام سفراء الدول الأجنبية بالمغرب


قام وفد دبلوماسي رفيع المستوى، من بلدان إفريقية وأسيوية وعربية، أمس السبت، بزيارة استكشافية لجهة كلميم واد نون، للوقوف على المؤهلات الإقتصادية والسياحية وفرص الإستثمار بالجهة.

ويضم الوفد سفراء من غامبيا، وإندونيسيا، وباكستان، وروسيا، والسينغال، وسلطنة عمان، وتشاد، وأوكرانيا، ومصر واليمن، بالإضافة إلى المندوب العام لحكومات والونيا ولفدرالية والوني - بروكسيل ووزير مفوض بسفارة ليبيا. 

وبدأ الوفد الدبلوماسي زيارتهم من مدينة كلميم، حيث قدمت لهم شروحات حول عدد من المشاريع المهيكلة بالجهة، على جميع الأصعدة، اقتصادية واجتماعية وثقافية، لا سيما منها تلك التي تدخل في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

وستستغرق هذه الزيارة ثلاثة أيام، وتشمل بالإضافة إلى إقليم كلميم، إقليمي سيدي إفني وطانطان، إذ سيزور الوفد خلالها مواقع سياحية وفلاحية منشآت اقتصادية.

ونظم بالمناسبة لقاء تم خلاله تقديم عرض تحت عنوان "جهة كلميم واد نون: آفاق وفرص واعدة للإستثمار"، تم خلاله استعراض مختلف إمكانيات الإستثمار التي تمنحها الجهة في عدد من القطاعات كالفلاحة والصيد البحري والطاقات المتجددة، وكذا مؤهلاتها في القطاع السياحي وما تزخر به المنطقة من مميزات حضارية وثقافية.

مشاركة