طفلة تفقد حياتها بسبب تحدي التيك توك

بعد الهلع و الخوف الذي عاشته بلدة باليرمو هذا الأسبوع، قرر القضاء الإيطالي فتح التحقيق في وفاة فتاة اختناقا، خلال مشاركتها في " تحدي التعتيم ”، على شبكة التواصل الإجتماعي “تيك توك”.

وكانت “أنتونيلا” البالغة من العمر عشر سنوات قد أقفلت على نفسها باب الحمام، للمشاركة في “تحدي التعتيم” على تطبيق “تيك توك”، مستخدمة هاتفها الخلوي لتصوير أدائها إلى أن فقدت الوعي، فتم نقلها إلى مستشفى “باليرمو” للأطفال، لكنها فارقت الحياة.

ويقول المحققون أن هاتف أنتونيلا هو من سيقود إلى الحقيقة، من خلال معرفة ما إذا كانت في بث مباشر مع مشاركين آخرين، أو ما إذا دعاها شخص ما للمشاركة في التحدي، أو ما إذا كانت قد صورت هذا الفيديو لأحد أصدقائها أو لشخص تعرفه.

ويشترط " تحدي التعتيم " بأن يمتنع الأطفال عن التنفس حتى يفقدوا وعيهم، لكي يشعروا بأحاسيس قوية حسب ما يوحي لهم التحدي، حيت أكدت شقيقة أنتونيلا البالغة تسع سنوات، أن أختها كانت تلعب تحدي الإختناق.

وتجدر الإشارة إلى أن هيئة حماية البيانات الإيطالية، أطلقت إجراءات بشأن تطبيق “تيك توك”، لقلة اهتمامه بحماية القاصرين، وسهولة الإلتفاف على الحظر المفروض على تسجيل الصغار، وانعدام الشفافية والوضوح في المعلومات المقدمة للمستخدمين التي لا تحترم الخصوصية.

مشاركة