بالفيديو والصور.. "أنا محجور بالبيت وهذه قصتي" لـ إيلام جاي تحقق 13 مليون مشاهدة

أطلق الفنان العالمي والمنتج إيلام جاي، ذو الأصول المغربية، أحدث أعماله الفنية بالفيديو كليب تحت عنوان "أنا محجور بالبيت وهذه قصتي"، يروي فيه تفاصيل حياته مع الحجر المنزلي، وذلك مساهمة منه لمواجهة الأوضاع الحالية و انتشار فيروس "كورونا" بكل الأقطار والدول ، وقد تفاعل مع العمل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم حيث حقق أكثر من 13 مليون مشاهده في أقل من أسبوع منذ طرحه .
العمل الفني الذي قام بتنفيذه وإخراجه وكتابته إيلام جاي، بتقنيات تصوير وجرافيكس عالية التطور، يبعث برسالة مفادها أنه آن الأوان للإنسان أن يقف أمام المرآة، ليسائل نفسه عن دوره في الحياة ويكتشف أخطائه ويقوم بتصحيحها، فمن الممكن أن نحجر على أجسادنا داخل البيوت ، لكن من المستحيل أن نحجر على عقولنا وأفكارنا، فالفكر يتجاوز حدود المكان ليساهم الإنسان في إحداث تغيير بمجتمعه في ظل هذه الظروف وما بعدها، لذلك على الإنسان أن يبدأ التغيير من نفسه أولا وأخيرا.
ولاقى العمل الجديد لإيلام جاي، رغم الصعوبات التي واجهها خلال التصوير بسبب أوضاع الحجر المنزلي في جميع أنحاء العالم، انتشارا واسعا بين مختلف الجنسيات، وعرف نجاحا كبيرا بين رواد شبكات التواصل بكل من أمريكا وأوروبا، كون الفيديو كليب تم طرحه ب 6 لغات أهمها العربية والإنجليزية والفرنسية وغيرها .. حيث استحسن رواد السوشيال ميديا في تعليقاتهم ومشاركاتهم العمل الفني خاصة لفنان من أصول عربية ، مما مكنه من حصد عدد كبير من المشاهدات تجاوزت 13 مليون مشاهدة على مختلف المنصات في أقل من أسبوع .

THIS CONTENT WAS EXCLUSIVELY CREATED DURING CONFINEMENT RESPECTING ALL MEASURES IMPOSED BY THE W.H.O.

Publiée par Elam Jay sur Dimanche 26 avril 2020

مشاركة