صيادلة المغرب يطالبون بحق استبدال الأدوية

طالبت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب وزير الصحة خالد أيت الطالب بمنح الصيادلة حق استبدال الأدوية للمواطنين بسبب "ظاهرة انقطاع الأدوية التي يعرفها السوق الوطني بين الفينة و الأخرى، مما يجعلها تنعكس على مواظبة المرضى في استمرار متابعة علاجهم".

وأوضحت الكونفدرالية أن هذا الطلب يأتي "ارتباطا بالوضعية الوبائية التي تعرفها بلادنا في ظل الجائحة العالمية لفيروس كورونا المستجد، و التي أعقبتها عدة إجراءات احترازية عالمية ألقت بتداعياتها على التبادلات التجارية و انكماش الاقتصاد العالمي، مما زاد من نسبة انقطاع الأدوية على المستوى الوطني.

وأضافت الكونفدرالية في بلاغ لها: "ونظرا للحجر الصحي المفروض لصالح المواطنين، كإجراء احترازي لتفادي التنقل لمسافات بعيدة، و لاسيما عندما يتعلق الأمر بضرورة اقتناء أدوية أمام نفاذها من بعض الصيدليات، مما يضعهم أمام إكراهات قانونية تحول تنقلهم، الشيء الذي ينعكس على سلامتهم الصحية".

وأكدت الكونفدرالية أن الإغلاق الملاحظ لبعض العيادات الطبية بمختلف التخصصات، يحول دون تواصل الصيدليات معها، "و كذا استحالة التواصل مع الأطباء الممارسين بالمستشفيات، و لاسيما في ظل الأزمة الحالية قصد التوافق مع الطبيب على استبدال بعض الأدوية الموصوفة للمرضى"، داعية إلى منح الصيادلة حق استبدال الأدوية "كونهم متخصصين في المجال على غرار العديد من الدول، وذلك باعتماد الاستبدال لنفس المادة الفعالة للأدوية خلال هذه المرحلة، بما يضمن عدم توقف المرضى على تناول أدويتهم و حفاظا على سلامتهم في ظل الأزمة الصحية التي تمر بها بلادنا".

مشاركة