مغنية شهيرة عالقة بمراكش بسبب كورونا: "أنا وحيدة في منتجع بالمدينة"

أعلنت المغنية الهولندية الشهيرة أنوك، أنها محتجزة  بين أربعة جدران في غرفة بمنتجع سياحي بمدينة مراكش، بعد قرار المغرب تعليق جميع الرحلات الجوية والبحرية، في إطار التدابير المتخذة لمواجهة فيروس كورونا.

ونشرت الفنانة أنوك على صفحتها في إنستغرام مشاهد من الحجر الصحي وحيدة تكتب وتغني في منتجع  في مراكش، وقالت: "أنا في منتجع ضخم به العديد من الغرف .أنا الوحيدة المتبقية هنا ..كل شيء مغلق. المطاعم وصالة ألعاب الرياضة ..جميع الاماكن العامة”.

وكشفت صحف هولندية، أن "أنوك" لم تكن ضمن المواطنين الهولنديين الذين تم ترحليهم الثلاثاء الماضي انطلاقا من مطار الرباط، وأنها لازالت عالقة بفندق بمراكش، مشيرة إلى أنها مصابة بمرض الربو.

وكانت أنوك (44 عاما)، قد حلت قبل شهر بمراكش لتسجيل أغاني جديدة، غير أن قرار المغرب غلق حدوده الجوية والبحرية والبرية جعلها محاصرة في منتج سياحي بالمدينة.

مشاركة