الإشاعة تقتل أحمد الشقيري مقدم برنامج "خواطر"

انتشر خبر وفاة الإعلامي السعودي أحمد الشقيري، على نطاق واسع بمختلف مواقع التواصل الإجتماعي، خلال اليومين الأخيرين، قيل أنه توفي جراء تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة أودت بحياته.

وخلف الخبر الذي انتشر كالنار في الهشيم موجة استياء وحزن في صفوف متابعيه، داخل السعودية وخارجها، وهو الأمر الذي جعله يخرج عن صمته ويعلق على الإشاعة المتداولة، بتدوينة نشرها على أحد حساباته قال فيها ملمحا: "الإشاعة بتصحى وتلف العالم بينما ااحقيقة لسا صاحية بتفرش أسنانها".

يذكر أن أحمد مازن الشقيري وهو من مواليد سنة 1973، بالمملكة العربية السعودية تحديدا بمدينة جدة، قد حصل على شعبية واسعة بعد دخوله عالم تقديم البرامج على قناة "إم بي سي، إذ لاق برنامجه "خواطر" بحميع أجزائه استحسان الجمهور العربي، إلى أن أعلن فجأة توقف البرنامج لأسباب خاصة.

مشاركة