الكشف عن حقيقة حجز فنادق فخمة بمناسبة حفل زفاف نجل العثماني

خرجت أسرة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني عن صمتها، وأوضحت حقيقة بعض الاخبار التي تم تداولها على نطاق واسع، بخصوص حفل زفاف ابنها نجم الدين.

واختارت أسرة "العثماني" عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، لتوضيح حيثيات الموضوع الذي أثار جدلا واسعا، وذلك في تدوينة فيسبوكية قال فيها: "أكد مصدر مقرب من الدكتور سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية صحة خبر زواج ابنه نجم الدين من فتاة والدها سوري الأصل منحه جلالة الملك الحسن الثاني الجنسية المغربية منذ حوالي 60 سنة".

وأضاف "الرباح" موضحا: "أما أم العروسة فهي مغربية أمازيغية الأبوين أحدهما من امتناكة نواحي تارودانت والآخر من الريف".

وفند الوزير ذاته الأخبار الرائجة بخصوص حجز فنادق فخمة لأصدقاء وعائلات العثماني، مؤكدا أنه "لم يتم الحجز لأي شخص ولم يحضر أي شخص من ايت عتاب اقليم أزيلال ".

وكشف ذات المصدر أن حفل زفاف "نجم الدين" أقيم أمس الأحد، في قاعة أفراح عادية بمدينة طنجة، واقتصر على حضور أصدقاء وأقارب العروسين فقط.

مشاركة