بعد انتقاد لباسهن..مغاربة يتضامنون مع المتطوعات البلجيكيات ويردون سراويل قصيرة

تضامن عدد من النشطاء المغاربة مع الفتيات البلجيكيات اللواتي تطوعن في ورش لبناء طريق بضواحي تارودانت، بعد الإنتقادات التي لاحقتهم بسبب "السراويل القصيرة" التي كن ترتدينها.

وأطلق النشطاء حملة على مواقع التواصل الإجتماعي تحت شعار"yes we short"، تضامنا مع المتطوعات البلجيكيات واستنكارا لخطاب الكراهية والعنف والتهديد، الذي أعقب مبادرتهن النبيلة في مساعدة تعبيد طريق نائية بتاونات.

واستهجن عدد من المغاربة ما قيل في حق المتطوعات البلجيكيات، من طرف عدد من الأشخاص الذين انتقدوا طريقة لباسهن واعتبروا أنها لا تمثل قيم المجتمع المغربي، في حين أن الأخير معروف على افراده بالتسامح والترحاب والسلام مع مختلف الشعوب، بغض النظر عن جنسياتهم أو عقائدهم.

ولقيت المبادرة تفاعلا واسعا من طرف المغاربة، إذ يرتقب أن تنظم على شكل حملة لتنظيف "كورنيش عين الذياب" بمدينة الدار البيضاء، يوم السبت القادم، يرتدي المتطوعون فيها سراويل قصيرة شبيهة بتلك بتلك التي ارتدها المتطوعات البلجيكيات.

مشاركة