طليق الشلواطي: "لا أقبل الإتهام بالخيانة أو الطعن في عرضي"

عاد طليق ملكة جمال العرب شروق الشلواطي لتوضيح موقفه من الإتهامات التي فجرتها الأخيرة في وجهه، بعدما نفى كل الأخبار الرائجة حول طلاقهما.

ولم تتوقف منشورات الشلواطي وطليقها على موقع التواصل الإجتماعي "انستغرام"، بعد أن حاول كل منهما كشف روايته حول موضوع الطلاق الذي خلف ضجة واسعة، وهو الأمر الذي جعل مصطفى ينسحب من صراع المنشورات مع طليقته، بعد من تدخل الأهل والأصدقاء.

وأوضح مصطفى في منشوره قائلا: "بعد تدخل الأهل والأصدقاء والمتابعين، قررت أن أضع حدا لهذه السجالات التي لا نهاية لها، رغم أنني لم أكن أريد إلا أن أبرهن أنني إنسان حر ولست مرتبطا، وقد وفقني الله في ذلك..لا أقبل الاتهام بالخيانة أو الطعن في عرضي، ولكن بعد أن تطورت الأمر إلى نشر أمور شخصية، وأسرار البيوت، فمن هنا لا يليق لي أن أستمر في الرد، رغم أنني قادر على ذلك وبالأدلة”.

وانكشفت قصة انفصال شروق الشلواطي وزوجها العراقي مصطفى بعدما انتشرت على نطاق واسع صور له رفقة عارضة أزياء مغربية تدعى سلمى، قيل أن علاقة غرامية تجمع بينهما.

مشاركة