قبل عيد الاضحى..أطباء يكشفون خطورة تناول الكبد دون طهي

يفضل بعض الأشخاص تناول الكبدة بدون طهي فور ذبح الأضحية، في عيد الأضحى المبارك، ظنًا منهم أنها تحتوي على فوائد كثيرة للجسم، وأن طهيها وتعريضها للحرارة يفقدها بعض المواد الغذائية التي تحتوي عليها، ويجعلها دون فائدة.

وكشف أخصائيو التغديةعن تأثير تناول الكبدة نيئة على الجسم، وماذا يحدث لجسم الإنسان عند تناولها بدون طهيها، مشيرين إلى أنها تناولها وقد يؤدي للإصابة بأمراض عدة.

وأكدوا  أن طهي الكبدة وتعريضها لدرجة حرارة عالية ولمدة طويلة، يحسن من كفاءة امتصاص البروتين والعناصر الغذائية التي تحتوي عليها الكبدة، لذلك من الضروري تعريضها لدرجة حرارة مناسبة للحصول على أقصى فائدة، موضحين  أن الكبد مركز للسموم في الجسم، وتجتمع فيه جميع السموم المتواجدة، من أمراض وفيروسات وميكروبات، وعند تناولها في صورتها النيئة، يساعد ذلك على انتقال الكثير من الأمراض التي يعاني منها ذلك الحيوان المذبوح والتي قد تكون شديدة الخطورة ما تهدد صحة الإنسان بالخطر.

ومن  أبرز الأعراض التي قد يعاني منها الشخص بعد تناول الكبد بدون طهي هي" مغص،إسهال، القيء،ارتفاع في درجة حرارة الجسم، تلبك معوي، عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، عدم انتظام ضربات القلب،رؤية ضبابية،الخمول وعدم القدرة على القيام بالأنشطة المختلفة.

وينصح الأطباء  باتباع عدد من الإرشادات للحصول على الفوائد الغذائية عند تناول الكبدة، ومن بينها:

- غسل الأيدي جيدًا بالماء والصابون، بعد الذبح للتأكد من عدم وجود بقايا للدماء وللتخلص من جميع البكتيريا.

- غسل الأواني المستخدمة في الطهي جيدًا.

- تعريض الكبدة لدرجة حرارة عالية حتى تتخلص من الدماء التي تحتوي عليها.

- ترك الكبدة على النار لمدة زمنية مناسبة حتى تمام النضج والتأكد من ذلك.

- تناول الخضراوات التي تحتوي على نسبة ألياف عالية، مع الكبدة للحصول على أقصى فائدة منها.

مشاركة