بعدما أهان الجنسية المغربية.. الشاب بلال يعتذر للمغاربة

اعتذر الفنان الجزائري الشاب بلال من المغاربة، بعد تصريحاته المهينة للجنسية المغربية، موضحا قصده من التصريحات التي قال أنها أولت بشكل خاطئ.

وعاد الشاب بلال للغناء بالمغرب بعد غيابه الطويل عن المشاركة في عدد من التظاهرات الفنية، بسبب تصريحاته المثيرة للجدل حول رغبته في الحصول على الجنسية المغربية، إذ قال في برنامج تلفزي جزائري "آش غادي ندير بيها.

وأشار الفنان الجزائري خلال الندوة الصحفية التي عقدت على هامش مشاركته في مهرجان "جوهرة” الذي تحتضنه مدينة الجديدة، أن ما صرح به للبرنامج التلفزي بخصوص الجنسية المغربية قد تم تأويله، نافيا نيته في الإساءة للمغرب ومؤكدا على افتخاره بالإنتماء الروحي لهذا البلد الذي يكن له كل الحب والإحترام.

ولم يفوت الشاب بلال فرصة حضوره للمهرجان لتوجيه اعتذار خاص للمغاربة بخصوص تصريحاته السابقة، بعدما تعرض على إثرها لانتقادات واسعة، وصلت حد منعه من دخول المغرب بالرغم من شعبيته الواسعة.

يذكر أن الشاب بلال تغيب عن المشاركة بمهرجان “جوهرة”، لأزيد من ثلاث سنوات، في وقت كان يحرص على الحضور في كل دوراته انطلاقا من سنة 2015.

مشاركة