محامي الملك محمد السادس يحذر مجلة فرنسية من نشر الأكاذيب حول الأميرة لالة سلمى

خرج إيريك ديبون-موريتي، محامي الملك محمد السادس عن صمته، وكشف حقيقة الشائعات التي تداولتها وسائل إعلامية فرنسية بخصوص خلاف الأميرة لالة سلمى حول الأمير مولاي الحسن والأميرة للاخديجة

وتحدث المحامي على الأخبار الزائفة التي نشرتها المجلة الفرنسية "غالا"، التي ذكرت في مقال سابق وجود خلاف بين الملك والأميرة لالة سلمى حول ولي العهد الأمير مولاي الحسن والأميرة للاخديجة، مفيدة أن الأميرة لالة سلمى تغادر المغرب رفقة واحد من أبنائها فقط، خوفا من الهروب أو الخطف.

وشدد المحامي ذاته على أن الشائعات المتداولة تم تكذيبها بشكل رسمي، وأن نشر مثل هذه الأخبار يستوجب المتابعة القضائية من أجل التشهير والقذف، داعيا إلى احترام الملك وعائلته.

يذكر أن مجلة "غالا" نشرت مقالا حول قضاء الأميرة لالة سلمى باليونان، العطلة الصيفية رفقة ولي العهد الأمير مولاي الحسن، مشيرة أنها لا تملك الحق في السفر رفقة ابنيها معا.

مشاركة