بعد صراع مع المرض..الموت يغيب نجم التلفزة المصرية

توفي الفنان المصري، شوقي طنطاوي، اليوم الخميس، عن عمر يناهز 66 سنة، بعد معاناة مع مرض مفاجئ ألم به في الفترة الأخيرة.

وأعلن الفنان المصري محمد صبحي، عبر صفحته الخاصة بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” خبر وفاة "طنطاوي"، ودون معبرا: “البقاء لله..رحل شوقي طنطاوي أكثر المخلصين على مدار 50 سنة، واليوم..بكل أسى، وحزن عميق أعزى نفسى، وأسرتك، وجمهورك..تلميذى، وأخى، وصديقى، وزميلى ومساعدي..رحلت وتركتني”.

ونعى صبحي الفنان الراحل قائلا: “أنت الذى جئت لي تلميذا في الثانوي، عام 1969، لتشترك في عرض “هاملت”، وبقيت في الفرقة حتى الآن..خمسون عاما مضت..كنت فيها الصديق الوفي، والسند لم أجد في رحلتي مثلك مخلصا وفيا كنت لآخر لحظة رجلا”.

وأضاف صبحي راثيا: “كنت فنانا ملتزما وأبا صالحا لأسرتك..صديقي الحبيب افتقدتك ولا أعلم كيف سيكون حالي عندما أفقد أغلى الناس..ستظل مثلا عظيما، أثرت في حياتي، وفني أنت جزء كبير من فرقة ستوديو الممثل..أدعو الله لك بالرحمة، والغفران، وللأسرة الصبر، والسلوان..وستظل في قلبي في القلب من قلبي كما قلتها لك مرارا”.

ويرتقب أن يتم تشييع جنازة الفنان شوقي طنطاوي، ظهر اليوم الجمعة، في مدينة بنها، بحضور عدد من أفراد عائلته وأصدقاء من المجال الفني.

مشاركة