تطورات جديدة في قضية اغتصاب وقتل الطفل رضى العمري بمكناس

حددت محكمة الإستئناف بمدينة مكناس، موعد أولى جلسات محاكمة المتورطين في جريمة قتل واغتصاب الطفل “رضى”، الذي وجدت جثته معلقة بواسطة سلك نحاسي، بإحدى البنايات الالقديمة في منطقة صهربج السواني.

ووفق ما ذكرته مصادر، فقد تم تحديد يوم 26 من شهر غشت القادم، موعدا لانطلاق محاكمة الموقوفين الثلاثة على خلفية ارتكاب الجريمة الشنعاء، والذين تم اعتقالهم بعد العثور على جثة الطفل وإحالتهم على السجن الإحتياطي بسجن “تولال 2".

يشار إلى أن الطفل رضى العمري البالغ من العمر 11 سنة، كان قد اختفى عن الأنظار يوما قبل العثور على جثته، التي وجدت معلقة بإحدى البنايات المهجورة بمنطقة صهريج السواني، بعدما تم قتله واغتصابه بطريقة وحشية.

مشاركة