الراقصة مايا تجدد اعتذارها للمغاربة: "سمحولي مقصدت لا سب ولا إهانة مقدسات"

عادت الراقصة المغربية مايا دبايش لتتحدث من جديد عن جدل تصريحاتها بخصوص وضعية المساجد خلال شهر رمضان، موجهة اعتذارها إلى المغاربة من جديد.

واعتذرت "دبايش" من خلال صفحتها الخاصة بموقع التواصل الإجتماعي "انستغرام"، عن تصريحاتها السابقة حول المساجد، حيث اعتبرت أن الموضوع أخذ أكثر من حجمه وأن التأويلات سارت في منحى بعيد عما كانت تقصده".

وأشارت الراقصة المغربية أنها "اعتذرت عن الموضوع غير أن اعتذارها لم يكن مقبولا، وارتأت الإعتذار من جديد للحسم فيه بعدما أثار جدلا واسعا، قائلة: "كنعتذر من كل قلبي وسمحوليا إلا أسأت ومعرفت نهضر فواحد الموضوع حساس وداكشي كان فقط غيرة وفقصة على واحد الوضع معجبنيش ومكيعجبش بزاف دالناس".

وأضافت المتحدثة ذاتها قائلة: "سمحولي مليون مرة وكنعتذر من كل مغربي ومغربية ومقصدت لا سب ولا شتم ولا إهانة مقدسات وكنتمنى تقبلو اعتذاري".

يذكر أن مايا دبايش كانت قد أعلنت أنها ستلجأ إلى القضاء، ضد محرفي تصريحاتها بخصوص أوضاع المساجد خلال صلاة التراويح في رمضان، مؤكدة أنها تواصلت مع محاميها الخاص بشأن التهديدات التي توصلت بها على خلفية نفس الموضوع.

مشاركة