الوزير بنعبد القادر: "الساعة الجديدة ليست لها آثار سلبية على الصحة"

كشف الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية محمد بنعبد القادر عن النتائج الأولية للدراسة العلمية الخاصة باعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة.

وأكد بنعبد القادر في معرض رده على سؤال حول تقييم الساعة الإضافية بالمملكة أن اعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة ليست له آثار على الصحة من الناحية العلمية، وهو ما أكدته الدراسة التي اعتمدتها الوزارة والتي سيتم الإعلان عن نتائجها قريبا.

وتجدر الإشارة إلى أن قرار اعتماد التوقيت الصيفي بصفة مستقرة جاء بناء على النتائج المستخلصة من دراسة تم إنجازها من طرف وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، تحت إشراف رئاسة الحكومة، وهي الدراسة التي أعدها الفرع المغربي لمكتب الدراسات الدولي الذي يضم خبراء دوليين ومغاربة.

مشاركة