لطيفة رأفت ترد على الإنتقادات التي لاحقتها بعد انتشار خبر حملها

خرجت الفنانة لطيفة رأفت عن صمتها، وردت على الانتقاذات التي لاحقتها بعد انتشار خبر حملها بمولودها الأول، مؤكدة صحة الخبر.

ووضعت رأفت حدا للأخبار المتداولة على موقع التواصل الاجتماعي، إذ اختارت  توضيح حقيقة حملها من خلال ردها على تساؤلات وكذا انتقادات بعد الرواد الذين تفاجئوا من الخبر بدعوى أن رأفت بلغت سن 54، لترد عليهم قائلة “ما تسولينيش أنا اسألي ربي العالمين”.

وكانت صفحة “حمزة مون بيبي” المختصة في نشر أخبار المشاهير على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولت خبر حمل رأفت، الأمر الذي أثار تساؤلات جمهوها.

مشاركة