الشرطة الإسرائيلية تحقق مع راقصة مغربية رفعت علم فلسطين في حفل فني

كشفت الراقصة المغربية النرويجية منى بيرنسستين، أنها خضعت للتحقيق أثناء مغادرتها مطار تل أبيب، وتم استجوابها لمدة ساعتين من طرف الشرطة الإسرائيلية، وذلك بعد حملها علم فلسطين، على ظهرها، خلال عرض قدمته الفنانة مادونا في أكبر مسابقة للأغاني بأوروبا في تل أبيب الأسبوع الماضي.

وأعلنت منى عن ذلك من خلال  تدوينة نشرتها عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "أنستغرام" ، قبل أن تحذفها قاىلة: "شكرا مادونا على كلامك في حقي، وعلى الفرصة التي أتحتيها لي بحمل العلم الفلسطيني أمام مئات وملايين المشاهدين، لكن لسوء الحظ، فإن القمع في الضفة الغربية حقيقي، كانت الساعات التي تلت عرض الأمس متعبة".

وأبرزت الراقصة التي تبلغ من العمر 29 سنة أن شرطة المطار استجوبتها، قائلة: "تم استجوابي لأكثر من ساعة ونصف سردت فيها قصة حياتي وسبب سفري للبلدان العربية، وعلاقاتي الدينية، وحياة عائلتي، و الإدلاء بتفاصيل حول كل ما قمت به في رحلتي، وتوجهي قبل 3سنوات إلى القدس".

يذكر أن الراقصة المغربية الأصل، ظهرت على المسرح رفقة مادونا في تل أبيب، مع راقص آخر وهما يرتديان قميصين، الأول مرسوم عليه علم فلسطين والثاني علم إسرائيل، للتعبير عن رسالة مادونا، وهي سيادة السلام في المنطقة.‎

مشاركة