الحرارة المفرطة تدفع أطفال كلميم للسباحة بنافورات المدينة

أظهرت صور انتشرت على نطاق واسع بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، بعضا من أطفال كلميم قرروا اللجوء لنافورات المدينة بسبب حرارة الجو المفرطة التي تشهدها.

وأشار نشطاء أن سبب لجوء الأطفال إلى النافورة المتواجدة بشارع محمد السادس بوسط المدينة بعد ارتفاع درجة الحرارة، يرجع بالأساس إلى غياب مسابح عمومية، بالإضافة إلى قلة وسائل النقل التي تقلهم إلى أقرب شاطئ والواقع على بعد " 65كلم ".

وعلق بعض من رواد الموقع بالقول:" أزمة المسابح تحول نفورات كلميم إلى مسابح مفتوحة و الجماعة ممسوقاش"، "مدام البعض يمتلك مفاتيح مسابح القرب ويرفض فتح ابوابها في وجه الشباب، فالحمد الله لان هناك نافورات كفيلة بسد الخصاص وتوفير مسابح مجانية لشباب اقليم كلميم".

مشاركة