إضراب وطني للمرضين لمدة 72 ساعة ابتداء من اليوم

تخوض حركة الممرضين وتقنيي الصحة المغربية اليوم الثلاثاء، إضرابا وطنيا لمدة 72 ساعة خلال أيام 14 و 15 و16 ماي، في جميع المرافق الصحية والوقائية والمراكز الاستشفائية، من أجل الدفع بالحكومة إلى التعاطي الإيجابي مع مصالحها ومطالبها.

وتتجلى مطالب الشغيلة التمريضية في الإنصاف في التعويض عن الخطر المهني، والزيادة في تعويضات الحراسة، إضافة إلى الرفع من عدد المقاعد الدراسية لمواجهة النقص المهول في صفوف الممرضين، كما تطالب بمراجعة شروط الترقي عبر الزيادة في الحصيص والنقص في سنوات اجتياز الكفاءة المهنية، وإحداث هيئة وطنية للممرضين وتقنيي الصحة، مع إدماج المعطلين منهم في إطار النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، مطالبين بإنهاء سياسة التعاقد.

وانتقد الممرضون الحوار القطاعي الذي أجرته الحكومة مع النقابات، واصفين حصيلتها بالهزيلة التي تدعو للشك عن تماطل المسؤولين ، وغياب إرادتهم في إصلاح قطاع الصحة.

وجدير بالذكر أن المنظمة الديمقراطية للصحة تساند الاضراب الذي يخوضه الممرضون، وقد دعت من خلال بلاغ لها إلى الإنخراط فيه.


مشاركة