احتلال الإعلانات لشاشة رمضان يثير استياء المغاربة

تحرص القنوات المغربية كل سنة على تقديم باقة من الإعلانات على شاشة رمضان، لكسب مشاهدات أكثر، بالإعتماد على مشاركة عدد من النجوم والفنانين.

وتستغل شركات الإعلانات بمختلف تلاوينها وقت الإفطار، كموعد لعرض إعلاناتها وتقديمها للجمهور الذي عادة مايكون أمام شاشة التلفاز، في انتظار مشاهدة بعض الفقرات والبرامج الرمضانية.

وعبر عدد من المغاربة عبر مختلف منصات التواصل الإجتماعي، عن انزعاجهم من عرض الإعلانات بشكل متكرر وقت الإفطار، بالإضافة إلى استيائهم من جودتها ومستوى الإبداع فيها.

واختارت شركات الإعلانات أن تعتمد هذه السنة على وجوه مغربية، كان أبرزها نجاة عتابو، وزكرياء غافولي، وسعيد موسكير، وزينة الداودية، للترويج لمنتوجاتها بطريقة يردد فيها هؤلاء الفنانون مضمون الإعلان على نغمات أعمالهم الفنية.

مشاركة