صور إفطار في دار للطالب بشفشاون يثير الجدل والأخيرة توضح

خرجت الجمعية الخيرية الإسلامية بأسيفان في شفشاون ببيان حقيقة، تفند من خلاله ما تم تداوله على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" من صور وجبة الإفطار الرمضانية لدار الطالب والطالبة.

وأوضحت الجمعية المشرفة على تسيير دار الطالب والطالبة أن "هذه الصورة لا علاقة لها بأية وجبة من الوجبات المتعلقة برمضان، وإنما تعود لوجبة فطور تخص فترة الصباح خلال فصل الشتاء".

وأشارت الجمعية في ذات البيان أن البرنامج الغذائي الذي تعمل على إعداده لجنة التدبير الخاصة بتسيير مؤسسة الرعاية الاجتماعية عند بداية الموسم الدراسي يتم تغييره بمناسبة شهر رمضان.

وأدانت الجمعية الإتهامات التي تم توجيهها للمشرفين من قبل بعض من صفحات "فيسبوك" دون التأكد من حقيقة الوضع، مشيرة أن "الاتهامات وراءها تصفية حسابات شخصية".

مشاركة