"الداودي" يبرر ارتفاع الأسعار في رمضان ويتهم وسطاء

كشف لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة أن غلاء اسعار عدد من المواد الإستهلاكية في شهر رمضان لا علاقة له بقلتها في الأسواق، متهما وسطاء باحتكارها ورفع اسعارها دون وجه حق.

وتابع الداودي، وهو يتحدث في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب أمس الإثنين أن "الأسعار في أسواق الجملة غير مرتفعة، لكونها تخضع لمراقبتنا بشكل مستمر، لكن تجار البيع بالتقسيط يقومون برفعها، مستغلين الثقافة السائدة".

وأضف الوزير أن الحكومة تشتغل بمختلف مصالحها من أجل وقف الغش ومنع الإحتكار، مبديا استعداد الأخير من أجل التنقل إلى مكان من أجل القيام بعملها في هذا الإتجاه".

ودعا الداودي المغاربة إلى "الإتصال بالأرقام الهاتفية التي خصصتها الحكومة من أجل التبليغ عن حالات الفساد والغش والاحتكار" قائلا: "اتصلوا بالرقم المخصص لهذه الغاية ونحن سنقوم بدورنا"".

مشاركة